فما هي الفلسفة ؟

كتب من طرف: falsafti في 27 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

فما هي الفلسفة ؟ *وما علاقتها بالحياة والمجتمع ؟ *من هو الفيلسوف ؟ وما طبيعة شخصيته ؟ *ما هي رهانات الفلسفة ؟ ما هـي الفلسفة ؟ إن الإجابة على السؤال ما هي الفلسفة ؟ ليست إجابة سهلة، لأن طرح السؤال إشعار بالتفلسف ودخول في حبال الفلسفة. فكما يقول هيدغر Heidegger إن هدف السؤال "هو الولوج داخل الفلسفة والإقامة فيها والتصرف وفقها، أي التفلسف" ؛ فالسؤال يحتم علينا أن "نتحرك داخل الفلسفة، عوض أن ندور حولها"، لأن السؤال ما هي الفلسفة؟ من طبيعته أنه سؤال ماهوي، وسؤال إشكالي. أضف إلى ذلك أن الإجابة المباشرة على السؤال ما هي الفلسفة؟ تعترضها عدة صعوبات، ...

[المزيد...]


غاستون باشلار

كتب من طرف: falsafti في 26 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

  العلاقة بين الفكر و الواقع عند باشلار يقول باشلار : " لابد  للتجريب من أن يذعن للبرهان او الحجة Argument  كما لابد للبرهان أو الحجة من أن يرجع إلى التجريب " . بالنسبة الى باشلار :ان يكون الإنسان علميا ليس معناه إعطاء امتياز للفكر أو للواقع ،إنما هو الاقرار بالصلة الوثيقة بين الاثنين ·               تطور العلم عند باشلار يقول : النظريات الجديدة :"لم تتطور من القديمة بل إن الجديد احتوى على القديم ". التطورات السابقة للعلم لا تفسر بالضرورة الحالة الراهنة للعلم فمثلا ليس من ...

[المزيد...]


  المبادئ المنهجية 1- المقدمة -          تعريف القارئ بالموضوع -          تحديد موقع الموضوع داخل تصور شمولي : المجزوءة – المفهوم- المبحث أو المحور -          إيراز الإشكالية و صياغتها في أسئلة تتميز بالدقة و الوضوح، و لا تتضمن جوابا مباشرا   2- العرض -          عرض الأطروحة -          تفصيلها إلى أفكار   -          بيان حجاجها - ...

[المزيد...]


اليات الاشتغال على النص و استخراج البنية المفاهيمية و البنية الحجاجية للنص حسب الوحدة المركزية للتكوين 2009 مادة الفلسفة            I.             أليات الاشتغال على النص 1-                 الطرح الإشكالي أو الأشكلة 2-                 بناء المفاهيم و صياغتها 3-                 توظيف اسالبيب للحجاج و البرهنة 4-                 توظيف ...

[المزيد...]


موقف جون بول سارتر: الاشتغال على نص" الإنسان مشروع" ص 19. إشكال النص: هل الشخص حر في اختيار مشروعه؟ بصيغة أخرى, هل الشخص مسؤول عن تصرفاته و أفعاله؟ بمعنى هل هو حر في اختيار الموقف أو المشروع الذي يلائمه أم أنه يضل سجين منظومة من القيم و العلاقات التي تحد من أفاقه و تطلعاته الشخصية. أطروحة النص: يؤكد صاحب النص على موقف فلسفي مفاده أن الشخص مشروع حر و مفتوح على إمكانيات لا نهائية لان هويته تتحدد بالمشروع الذي يختاره لنفسه, فهو دائم التجاوز لوضعيته الأصلية بواسطة الأنشطة التي يمارسها لان وجوده سابق لماهيته. تحليل الأطروحة: 1- يتميز الإنسان ...

[المزيد...]


مختارات من قصيدة إليا أبو ماضي :"الطلاسم". جئت، لا أعلم من أين، ولكنّي أتيت ولقد أبصرت قدّامي طريقا فمشيت وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيت كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟ لست أدري! أجديد أم قديم أنا في هذا الوجود هل أنا حرّ طليق أم أسير في قيود هل أنا قائد نفسي في حياتي أم مقود أتمنّى أنّني أدري ولكن... لست أدري! وطريقي، ما طريقي؟ أطويل أم قصير؟ هل أنا أصعد أم أهبط فيه وأغور أأنا السّائر في الدّرب أم الدّرب يسير أم كلاّنا واقف والدّهر يجري؟ لست أدري! ليت شعري وأنا عالم الغيب الأمين أتراني كنت أدري أنّني فيه دفين وبأنّي سوف أبدو وبأنّي سأكون أم ...

[المزيد...]


مؤلف النص: هو الفيلسوف الإنجليزي برتراند راسل (1872-1970)، اهتم بدراسة المعرفة العلمية و الإبستمولوجية =(فلسفة العلم). من مؤلفاته " مبادئ الرياضيات " و " مشكلات الفلسفة ". 1- إشكال النص: ما هو الوعي ؟ و هل يمكن تحديده بدقة ؟ 2- أطروحة النص: يعتبر راسل أن الوعي هو مجموع ردود أفعال الإنسان تجاه مثيرات الوسط الخارجي، و معرفته بهذه الردود في نفس الوقت. لكن مع ذلك يعترف راسل بالغموض الذي يتخلل لفظ الوعي و صعوبة تحديده بدقة. 3- مفاهيم النص: * الوعي: هو عبارة عن ردود أفعال الإنسان تجاه الوسط الذي يعيش فيه. كما أنه يشير أيضا إلى نوعية الأفكار و العواطف ...

[المزيد...]


المحور الثاني : الوعي واللاوعي * إشكال المحور: كيف تتحدد علاقة الوعي باللاوعي؟ ومن منهما يتحكم في أفكار الإنسان وسلوكاته؟ І- موقف سيغموند فرويد: * تحليل النص، ص 16:   * مؤلف النص: هو طبيب ومفكر نمساوي، وهو مؤسس التحليل النفسي ومكتشف فرضية اللاشعور. من اهم مؤلفاته : ” حياتي والتحليل النفسي “، خمس دروس في التحليل النفسي”، “قلق في الحضارة “. 1- إشكال النص : ما الذي يتحكم في أفعال الإنسان وأفكاره، الشعور أم اللاشعور؟ وما الذي يجعل فرضية اللاشعور ضرورية ومشروعة؟ 2- أطروحة النص: يدافع فرويد عن فرضية اللاشعور وعن ...

[المزيد...]


  1. المصطلح: مسائل أساسية في دراستنا لأية ظ ا هرة من ظواهر الثقافة الإنسانية، هنالك مسألة تطرح نفسها، ابتداءً، ولا نستطيع السير قُدماً في مهمتنا قبل التوقف عندها ملياً، ألا وهي مسألة المصطلح والتعريف. فبدون هذه الخطوة المبدئية التي من شأنها تعريف الظاهرة وتوضيح حدودها قد يجد الباحث نفسه يلاحق ظواهر بعيدة عن موضوع دراسته، أو ينساق وراء جوانب ثانوية من الظاهرة المعنية على حساب جوانبها الرئيسية. على أن المشكلة التي تواجهنا عندما نحاول أن نستهل دراستنا بتعريف للظاهرة وتوضيح لمصطلحاتها، هي أننا لا نستطيع التوصل إلى تعريف مرضٍ قبل أن ...

[المزيد...]


منهجية مقاربة القولة

كتب من طرف: falsafti في 25 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

      1. طبيعة المقدمة   إن من خصوصيات الفلسفة، أنها لاتدرس إلا القضايا ذات الطبيعة الإشكالية. ومن ثمة، لا بد أن نعمل - في مستوى المقدمة - على تحويل القولة إلى قضية إشكالية. وذلك ما يجعل طريقة التقديم، في مقاربة القولة، قريبة من طريقة التقديم في مقاربة النص. ويستحسن، في صياغة الإشكالية، أن تتنوع الأسئلة إلى نوعين أسئلة ذات طبيعة ماهوية، وأسئلة ذات طبيعة نقدية تقويمية. بما أن المطلوب منا، أولا، هو استخراج أطروحة القولة، فالسؤال الماهوي، يتيح إمكانية التعمق في القولة و"الغوص" داخلها، بدل أن نحوم حولها. أما الأسئلة ذات الطبيعة ...

[المزيد...]