تصنيف: منهجيات فلسفية



  المبادئ المنهجية 1- المقدمة -          تعريف القارئ بالموضوع -          تحديد موقع الموضوع داخل تصور شمولي : المجزوءة – المفهوم- المبحث أو المحور -          إيراز الإشكالية و صياغتها في أسئلة تتميز بالدقة و الوضوح، و لا تتضمن جوابا مباشرا   2- العرض -          عرض الأطروحة -          تفصيلها إلى أفكار   -          بيان حجاجها - ...

[المزيد...]


اليات الاشتغال على النص و استخراج البنية المفاهيمية و البنية الحجاجية للنص حسب الوحدة المركزية للتكوين 2009 مادة الفلسفة            I.             أليات الاشتغال على النص 1-                 الطرح الإشكالي أو الأشكلة 2-                 بناء المفاهيم و صياغتها 3-                 توظيف اسالبيب للحجاج و البرهنة 4-                 توظيف ...

[المزيد...]


منهجية مقاربة القولة

كتب من طرف: falsafti في 25 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

      1. طبيعة المقدمة   إن من خصوصيات الفلسفة، أنها لاتدرس إلا القضايا ذات الطبيعة الإشكالية. ومن ثمة، لا بد أن نعمل - في مستوى المقدمة - على تحويل القولة إلى قضية إشكالية. وذلك ما يجعل طريقة التقديم، في مقاربة القولة، قريبة من طريقة التقديم في مقاربة النص. ويستحسن، في صياغة الإشكالية، أن تتنوع الأسئلة إلى نوعين أسئلة ذات طبيعة ماهوية، وأسئلة ذات طبيعة نقدية تقويمية. بما أن المطلوب منا، أولا، هو استخراج أطروحة القولة، فالسؤال الماهوي، يتيح إمكانية التعمق في القولة و"الغوص" داخلها، بدل أن نحوم حولها. أما الأسئلة ذات الطبيعة ...

[المزيد...]


إن التوجيهات الصادرة في هذا الشأن، لا تؤكد على تصور منهجي مضبوط لمقاربة السؤال المفتوح، وهذا أمر يفسح المجال لكثير من التضاربات والتأويلات. ونعتقد أن طريقة السؤال المفتوح هي - بالعكس - من الطرق، الأكثر استعمالا لتقييم التلاميذ مقارنة مع طريقة القولة-السؤال. حيث أن الملاحظة الموضوعية تبين أن المواضيع المقترحة – في فرنسا نموذجا – تكاد تنحصر في نوعين : السؤال المفتوح ومقاربة النص. وحتى تكون منهجية مقاربة السؤال المفتوح، في المتناول سنصحب الخطوات النظرية بنموذج، الهدف منه الاقتراب من الكيفية التي يمكن من خلالها فهم الجانب النظري. من أجل ...

[المزيد...]


النص للتحليل والمناقشة تعليمات وخطوات تبسيطية على شكل أسئلة موجهة للمساعدة في الإعداد الأولي للموضوع المقدمة: ماوظيفتها؟ [size=12]وظيفتها التمهيد للموضوع وتبرير وجوده أو الإعلان عنه. وبما أن كل تفكيرفلسفي ينطلق من إشكالية ما يحاول كشف أبعادها ونتائجها أو يحاول إعادة صياغتها أو اقتراح سبيل أو سبل لمعالجتها، فإن المقدمة هي محل الطرح الإشكالي، ولكن الحس السليم يعلمنا أيضا أنه لايمكن الشروع مباشرة بطرح السؤال أو الإشكال، فلابد من نوع من التمهيد يأخد بالقارئ تدريجيا إلى الإشكال. وعليه فالمقدمة تتضمن شقين مترابطين: **التمهيد( ...

[المزيد...]


منهجية تحليل نص فلسفي

كتب من طرف: falsafti في 23 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

تمهيد: ليست الفلسفة أو بالأحرى الكتابة الإنشائية الفلسفية سوى تعبير عن الحس السليم وممارسة له، بما يمليه هذا الحس من ضرورة الإنسجام، وملاءمة الجواب للسؤال، الإلتزام بالموضوع أو الإشكال وعدم الخروج عليه، التدرج، عدم التناقض، الحرص على دقة المعلومات، الوعي بالهدف ومتابعته.... غير أن الإنشاء الفلسفي - بمقدمته وعرضه وخاتمته- ليس سوى المرحلة النهائية المكتملة لسيرورة تبدأ بالقراءة المتمعنة والمتأنية للنص، تعقبها مرحلة إعدادية نكرسها للبحث عن المعلومات الملائمة وعن الشكل الأنسب لتنظيم هذه المعلومات أي التصميم. ولعل بعض أسباب فشل الكتابة ...

[المزيد...]


تعريف الانشاء الفلسفي

كتب من طرف: falsafti في 23 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

  يعتبر الإنشاء الفلسفي تمرينا كتابيا مركبا,الغرض منه معرفة مدى تحقق الأهداف النواتية(مفهمة _ أشكلة _ محاجة)والوقوف على إمكانيات المتعلم وقدرته على إنتاج عمل شخصي منظم ومتكامل يبرز فيه مهاراته الفلسفية، وتعرف "جاكلين روس RUSS.J " الإنشاء الفلسفي كما يلي: " الإنشاء الفلسفي كتابة فلسفية تقوم على تحديد مشكلة فلسفية ومعالجتها, وتتطلب بحثا يستند إلى الذاكرة ويستدعي مسارات تأملية ومنهجية متعددة..إن الإنشاء الفلسفي برهنة متدرجة وصارمة ومتناسقة,تنطلق من مشكلة يتم تحديدها وتصدر عن مساءلة للموضوع موجهة ومنظمة تندرج ضمن سيرورة عامة هي الإشكالية"(1) ...

[المزيد...]


النص للتحليل والمناقشة تعليمات وخطوات تبسيطية على شكل أسئلة موجهة للمساعدة في الإعداد الأولي للموضوع   المقدمة: ماوظيفتها؟ وظيفتها التمهيد للموضوع وتبرير وجوده أو الإعلان عنه. وبما أن كل تفكيرفلسفي ينطلق من إشكالية ما يحاول كشف أبعادها ونتائجها أو يحاول إعادة صياغتها أو اقتراح سبيل أو سبل لمعالجتها، فإن المقدمة هي محل الطرح الإشكالي، ولكن الحس السليم يعلمنا أيضا أنه لايمكن الشروع مباشرة بطرح السؤال أو الإشكال، فلابد من نوع من التمهيد يأخد بالقارئ تدريجيا إلى الإشكال. وعليه فالمقدمة تتضمن شقين مترابطين: **التمهيد( ...

[المزيد...]