تصنيف: حقيبة الاستاذ



أوهام ديدا كتيك  الفلسفة محمد   سعد   نود في هذا العرض أن نقدم تحليلا نقديا لبعض المقولات التي تحرك اليوم ،  في فرنسا على الخصوص ،  حقل ديدا كتيك  الفلسفة : المقولة الأولى تعتبر ديدا كتيك  الفلسفة هي جزء من الفلسفة. وا لمقولة الثانية  تعتبر أستاذ الفلسفة مؤلف  د رسه. غير أن أفكارا من هذا النوع، حتى و إن كانت تتضمن قدرا محترما من الصدق فإنها تحولت إلى قناعات دوغمائية منفلتة من أي فحص نقدي، و أصبحت بالتالي تعيق سير التفكير الديداكتيكي . بخصوص المقولة الأولى، يكون ...

[المزيد...]


تجربتي الفصلية مع تحليل النص     بالرجوع إلى مشاركاتيالخاصة بتحليل النصوص في الموقع، سيجد الواحد منكم أنني أركز في تحليلي للنص على الخطوات التالية:   - إشكال النص. - أطروحة النص. - مفاهيم النص أو البنية المفاهيمية. - الأساليب الحجاجية، أو البنية الحجاجية.   هذه هي الخطوات الأربع التي أركز عليها أثناء تعاملي مع النص.   لكن يبدو أن الأمر يحتاج إلى بعض التوضيحات، سأقدمها لكم كما يلي:   - أغلب تلك النصوص تتعلق بمستوى السنة الأولى باكلوريا. لماذا؟ لأن هذه السنة هي سنة تحليل النصوص بامتياز؛ فأثناءها ...

[المزيد...]


لا غرو أن مستوى الجذع المشترك، هو المحطة الأولى التي يصطدم فيها المتعلم بمادة الفلسفة وهو محمل بمجموعة من التصورات المسبقة والرواسب والأحكام القيمة والتمثلات الاجتماعية، التي تكونت لديه بفعل عوامل ومتغيرات كثيرة : تربوية، سوسيوثقافية، نفسية اجتماعية، وهذه العوامل والمتغيرات تشكل صيرورات نفسية معرفية (تمثلات) تشتغل ضمنها مجموعة من آليات التحضير، المقاومة والرفض، بحيث تتحول الأحكام القيمة المسبقة والجاهزة إلى محفزات ايجابية للتفاعل مع التفكير الفلسفي، أو تتحول إلى ميكانيزمات للدفاع عن الذات، ومن تم إلى عوائق متعددة الأشكال تؤول في نهاية ...

[المزيد...]


الأشكلة في درس الفلسفة :

كتب من طرف: falsafti في 30 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

الأشكلة في درس الفلسفة : المقـدِّمــة :  لم يعد بالإمكان الحديث عن تعليم الفلسفة في هذا العصر وتجاهل الأشكلة كواحد من مرتكزات تعلّم الفلسفة الرئيسية . وإذا كان “كانط” يقول أن ليس هناك فلسفة نتعلها إنما نستطيع أن نتعلّم كيف نتفلسف ، فإن كارل ياسبرز يطرح أهمية السؤال والتساؤل كمعطى أولي لهذا التفلسف فيقول : “إن السؤال في الفلسفة أهم من الجواب”.   إذن فالتفكير الفلسفي كي يكون فلسفياً حقاً يفترض به أن يكون إشكالياً ، وما دام إشكالياً فهذا يدل على وثيق صلته بالشك الذي يلعب دور المحرّك الباعث على طرح الأسئلة ، ...

[المزيد...]


درس الغير بلدة فنية قد يتساءل المرء كيف سنتناول درس الغير في الفلسفة ونضفي عليه مسحة فنية؟!، إن محاولتنا هذه، الغاية منها دفع المتعلم إلى التفكير في إشكالية علاقة الذات بالغير عن طريق البحث عن الأشكال التي يمكن بها أن تتم بها هذه العلاقة، ضرورتها، رهاناتها، دلالاتها وصعوباتها ... وأيضا محاولة تدريب المتعلم على الإصغاء والتقاط عناصر الجمال في العمل الغنائي ( كلمات، لحنا وأداءا... )؛ وكشف المتعلم عن طبيعة علاقاته وإندفاعاته وانجذابه نحو الجنس الآخر على الخصوص ونحو الغير بصفة عامة. سنتناول قصيدة كن صديقي كما تغنيها الفنانة ماجدة الرومي : ...

[المزيد...]


وضعية مشكلة/درس المجتمع

كتب من طرف: falsafti في 27 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

    نموذج لوضعية مشكلة للإدماج او التقويم   نص الوضعية:   طرحت جريدة الشمال الإفريقي القضية التالية للمناقشة على قرائها:   تقتضي الأعراف السائدة في محافظة دمياط المصرية بختان الفتيات لإعدادهن للزواج، لكن ختان الفتاة حسنيه أدى إلى إصابتها بتشوهات فيزيولوجية حرمتها من الزواج ،وكذا إصابتها بأزمة نفسية حادة. وهي أزمة عانتها العديد من الفتيات ضحايا الختان، الشيء الذي جعل عددا من الجمعيات النسوية والحقوقية الناشطة في مصر رفع شعار التصدي لهذا العرف وذلك ل إنقاذ فتيات القرية التي تنحدر منها حسنية ومن بينهم الأخت ...

[المزيد...]


تعريف الوضعية - المشكلة

كتب من طرف: falsafti في 27 سبتمبر 2012 إضافة تعليق

تعريف الوضعية - المشكلة   هي وضعيات تعلمية يواجهها المتعلم، وحالة يتصرف فيها عندما يكون أمام موقف مشكلة أو سؤال محير لا يملك تصورا عنه، ويجهل الإجابة عنه، الأمر الذي يحفزه على البحث والتقصي من خلال عمليات معينة لحل هذه المشكلة أو تلك. وتتضمن الوضعية - المشكلة صعوبات لا يملك المتعلم حلولا جاهزة لها. بإختصار إن المستهدف بيداغوجيا من الوضعية المشكلة، وبكل بساطة، هو أن "تضع المتعلم في مشكلة تتطلب حلا "!   خصائص الوضعية - المشكلة   1)  أن ترتبط  بكفاية معينة، وأن تنتمي لعائلة من الوضعيات التي تبني هذه الكفاية وتقومها.   ...

[المزيد...]


مختارات من قصيدة إليا أبو ماضي :"الطلاسم". جئت، لا أعلم من أين، ولكنّي أتيت ولقد أبصرت قدّامي طريقا فمشيت وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيت كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟ لست أدري! أجديد أم قديم أنا في هذا الوجود هل أنا حرّ طليق أم أسير في قيود هل أنا قائد نفسي في حياتي أم مقود أتمنّى أنّني أدري ولكن... لست أدري! وطريقي، ما طريقي؟ أطويل أم قصير؟ هل أنا أصعد أم أهبط فيه وأغور أأنا السّائر في الدّرب أم الدّرب يسير أم كلاّنا واقف والدّهر يجري؟ لست أدري! ليت شعري وأنا عالم الغيب الأمين أتراني كنت أدري أنّني فيه دفين وبأنّي سوف أبدو وبأنّي سأكون أم ...

[المزيد...]


الرباط، في : 05 ذو القعدة 1428 الموافق ل: 16 نونبر 2007 مذكرة رقم: 04- 142   إلى السيدات و السادة: مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين نائبات ونواب الوزارة المفتشات والمفتشين العاملين بالتعليم الثانوي مديرات ومديري الثانويات التأهيلية العمومية والخصوصية أستاذات وأساتذة مادة الفلسفة العاملين بالثانويات التأهيلية العمومية والخصوصية .   الموضوع : التقويم التربوي بالسلك الثانوي التأهيلي لمادة الفلسفة .   المرجع : - قرار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين ...

[المزيد...]


ما الانسان؟؟

كتب من طرف: falsafti في 23 سبتمبر 2012 التعليقات (3)

ما الانسان؟؟ رهان مجزوءة الإنسان ومجزوءة الفاعلية والإبداع، هو التفكير في بعدين مُميزين لحقيقة الإنسان أ- البعد الذاتي والإجتماعي المتعلق بسؤال الهوية: ما الإنسان؟ باعتباره كائنا طبيعيا وكائنا مُنتجا للثقافة. ولكنه أيضا كائن المفارقات: الوعي/ اللاوعي، الجسد/العقل، الحقيقة/الوهم...... ب- يترتب على هويته السابقة( "أنا" واع (ممتلك للعقل)، وكائن اجتماعي( مدني أو سياسي)) القدرة على الفعل في الوجود، من خلال تغييره للطبيعة الخارجية وإبداع أشكال جديدة من الوجود بواسطة الممارسة. مجزوءة الإنسان ـــــــــــــــــ سؤال الهوية: ما هذا الذي بواسطته يتحدد ...

[المزيد...]