6-  نص كيركغارد،  الكتاب المدرسي:  منار الفلسفة

صاحب النص:

سورين كيركارد(1813/1855) فيلسوف واديب ولاهوتي دنماركي ، ورغم وفاته في سن مبكر إلا أنه خلف إنتاجا فكريا ضخما ، مؤسسا للنزعة الفينومولوجية التي ستبرز مع إدموند هوسرل.

أهم مؤلفاته هي:

-       الحاشية الختامية غير العلمية.

-       شذرات فلسفية.

-       كتاب اليأس.

 إشكال النص:

هل يمكن تعلم الحقيقة أم أنه يصعب تملكها؟

المفاهيم:

حقيقة Vérité:ينتمي اللفظ أساسا لمجال الخطاب، إذ تدل الحقيقة على ما  نبنيه من حكم على الواقع أو ظاهرة ما، وهي بذلك إعادة تأسيس وبناء للواقع، وليست نسخا لهل .

الفضيلة Vertu: استعداد نفسي وعقلي للفعل المطابق لمعايير معينة ، وهي حسب أرسطو اختيار يتم باعتدال يتوسط رذيلين. فالكرم فضيلة بين رذيلتي البخل و التبذير.

 أطروحة النص:

يستند كيركارد في أطروحته هذه على السؤال الذي يطرحه سقراط في شأن تعلم الحقيقة بحيث يعتبر هذا الأخير أن الحقيقة لا يمنكن تعلمها ذلك أن الحقيقة ليست مسألة معرفية وإنما هي مسالة ترتبط بالبعد الإنساني بامتياز.

 أفكار النص:

*    الحقيقة لها قيمة أخلاقية إنها فضيلة على الطريقة السقراطية قبل أن تكون مجرد معرفة.

*   الحقيقة لها بعد واحد وهو ارتباطها بذاتية الانسان كشرط وجودي.

 حجاج النص:

الإفتراض: " يمكن أن نفترض...".

الـنقـد: "يستحيل أن يبحث الانسان عما...".

الاستنتاج: "هكذا نرى كيف...".

الاقتباس : " دفعته إلى الوعي بأن...".

الــمثال: " هكذا نرى كيف ظل سقراط...".

 التركيب:

من خلال هذا النص نلاحظ أن تجلي الحقيقة ليس فقط كمفهوم معرفي خارجي ، وإنما هي تنضوي بشكل عضوي في تحقيق الوجود الإنساني، من خلال مقوم جوهري للإنسان هو فضيلته التي لا يمكنه الانفصال عنها، بل تظل مستقرة بين منزلتي التذكر و النسيان.

 قيمة النص:

تكمن قيمة النص في هذا الدمج بين الحقيقة و البعد الأخلاقي للإنسان، كما أن التفلسف ليس بحث عن هذه الحقيقة في الواقع بل هي متح من الذات وتذكر الناس لها.    



التعليقات

إضافة تعليق